Sun10222017

Last updateFri, 13 Oct 2017 4pm

Font Size

SCREEN

Profile

Layout

Menu Style

Cpanel
Back You are here: Halaman Utama Arkib Tareqat Tasauwuf Selawat Para Sahabat, Salaf al-Soleh dan Selawat Yang Dikarang Oleh Ulama.

Selawat Para Sahabat, Salaf al-Soleh dan Selawat Yang Dikarang Oleh Ulama.

 

 

Selawat yang diajar oleh Saidina Ali bin Abi Thalib ra :

كَانَ عَلِيٌّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، يُعَلِّمُ النَّاسَ الصَّلاةَ عَلَى نَبِيِّ اللَّهِ، يَقُولُ: اللَّهُمَّ دَاحِيَ الْمَدْحُوَّاتِ، وَبَارِئَ الْمَسْمُوكَاتِ، وَجَبَّارَ الْقُلُوبِ عَلَى فِطْرَاتِهَا شَقِيِّهَا وَسَعِيدِهَا، اجْعَلْ شَرَائِفَ صَلَوَاتِكَ، وَنَوَامِيَ بَرَكَاتِكَ، وَرَافِعَ تَحِيَّتِكَ عَلَى مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ، الْخَاتِمِ لِمَا سَبَقَ، وَالْفَاتِحِ لِمَا أُغْلِقَ، وَالْمَعْلُومِ الْحَقَّ بِالْحَقِّ...

Yang bermaksud: Bahawa Saidina Ali ra mengajar orang ramai berselawat kepada Nabi Allah seraya berkata: Wahai Allah yang membentangkan bumi dan menciptakan angkasa raya. Jadikanlah selawat-selawat-Mu yang mulia dan berkah-berkahmu yang selalu bertambah dan kasih sayang-Mu atas Muhammad, hamba-Mu dan Rasul-Mu. Penutup sesuatu yang telah berlalu dan pembuka sesuatu yang tertutup. Yang menampakkan kebenaran dengan jalan yang benar... (Tabrani)[1]

 

Selawat  Ibnu Mas`ud ra:

فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: إِذَا صَلَّيْتُمْ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وآله وسلم فَأَحْسِنُوا الصَّلاَةَ عَلَيْهِ، فَإِنَّكُمْ لاَ تَدْرُونَ لَعَلَّ ذَلِكَ يُعْرَضُ عَلَيْهِ، فَقَالُوا لَهُ: فَعَلِّمْنَا، قَال: قُولُوا: « اللَّهُمَّ اجْعَلْ صَلاَتَكَ وَرَحْمَتَكَ وَبَرَكَاتِكَ عَلَى سَيِّدِ الْمُرْسَلِينَ، وَإِمَامِ الْمُتَّقِينَ، وَخَاتَمِ النَّبِيِّينَ، مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ، إِمَامِ الْخَيْرِ، وَقَائِدِ الْخَيْرِ، وَرَسُولِ الرَّحْمَةِ .. » أخرجه ابن ماجه وحسنه المنذري، وكذلك ورد عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما كما أخرجه أحمد بن منيع في مسنده بسند حسن في الشواهد ...

 

Yang bermaksud, Daripada Abdullah bin Mas‘ud r.a berkata: Jika kamu berselawat ke atas Rasulullah saw maka hendaklah kamu  berselawat dengan cara yang lebih baik. Sesungguhnya kamu tidak mengetahui bahawa selawat itu dibentangkan kepada Baginda. Lalu para sahabat berkata: Ajarkanlah kami (caranya). Beliau menjawab: Katakanlah: Wahai Tuhan kami, jadikanlah selawat-Mu, rahmat-Mu dan keberkatan-Mu ke atas penghulu segala rasul, imam bagi orang yang bertaqwa, penutup segala nabi, Muhammad hamba-Mu dan utusan-Mu, imam yang baik, pemimpin yang cemerlang dan rasul pembawa rahmat…

(Dikeluarkan oleh Ibnu Majah, al-Munzari berkata ianya hadith Hasan. Begitu juga sebagamana disebut daripada Abdullah bin Umar r.a sepertimana yang dikeluarkan oleh Ahmad bin Mani’ dalam Musnadnya dengan sanad yang Hassan).

Selawat yang hampir sama diriwayatkan pula dari Ibnu Umar.[2]

 

Selawat Imam Hasan al-Basri  :

اَللَّهُمَّ اجْعَلْ صَلَوَاتِكَ وَبَرَكَاتِكَ عَلَى أَحْمَد كَمَا جَعَلْتَهَا عَلَى إِبْرَاهِيم إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ

Yang bermaksud: Ya Allah, jadikanlah selawat dan keberkahan-Mu sentiasa terlimpahkan kepada Ahmad (saw) sebagaimana engkau menjadikan keduanya terlimpah kepada Ibrahim (as) sesungguhnya engkau Maha Terpuji lagi Maha Penyayang.[3]

 

Imam Syafi`i menuliskan selawat dalam kitabnya “al-Risalah”:

فَصَلَّى اللهُ عَلَى نَبِيِّنَا كُلَّمَا ذَكَرَهُ الذَّاكِرُون وَغَفَلَ عَنْ ذِكْرِهِ الغَافِلُون

Yang bermaksud: Kemudian, semoga Allah berselawat kepada Nabi kita selama orang-orang yang ingat berzikir kepada-Nya dan orang-orang yang lalai lupa untuk berzikir kepada-Nya.[4]

 

Selawat Sufyan Bin Said:

صَلَّى الله وَمَلاَئِكَته عَلَى مُحَمّدٍ وَعَلَى أَنْبِيَاءِ الله وَمَلاَئِكَته

Yang bermaksud: Semoga Allah dan malaikat-Nya berselawat kepada Muhammad dan kepada para nabi Allah dan malaikat-Nya.[5]

 

Ada pula selawat yang dibuat oleh al-Qomah, salah satu ulama generasi salaf:

صَلَّى الله وَمَلاَئِكَته عَلَى مُحَمَّدٍ السَّلاَم عَلَيْكَ أَيُّهَا النَّبِيّ وَرَحْمَة الله وَبَرَكَاته

Yang bermaksud: Semoga Allah dan malaikat-Nya melimpahkan selawat kepada Muhammad. Keselamatan semoga terlimpah kepada-Mu wahai Nabi serta rahmat Allah dan berkah-Nya.[6]

 

Begitu pula halnya dengan para ulama yang diakui keilmuannya setelah generasi salaf, mereka tidak segan untuk berselawat kepada Rasulullah saw dengan selawat mereka sendiri.

 

Al Hafiz Ibnu Hajar menulis di dalam pembukaan kitabnya Fath al-Bari:

صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا دَامَت السَّمَاء وَالْأَرْض هَذِه فِي سَموهَا وَهَذِه فِي اتسَاعها وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ الَّذِين كسروا جيوش المردة…

Yang bermaksud: Semoga Allah melimpahkan selawat serta salam kepadanya (Rasulullah) selama adanya langit dan bumi ini. Langit di ketinggiannya dan bumi pada keluasannya. Dan kepada keluarganya serta para sahabatnya yang telah mencerai-beraikan tentera pengingkar …[7]

 

Ibnu Sholah, seorang ahli hadits,  di dalam muqaddimah ilmu hadithnya menganjurkan bagi para muhadith untuk memulai periwayatan hadithnya dengan hamdalah dan selawat iaitu :

وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ الأتمَّانِ الأكملانِ عَلَى نَبِيِّنَا وَالنَّبِيِّينَ، وَآلِ كُلٍّ مَا رجى راجٍ مغفرتَهُ ورحماهُ، آمينَ.

Yang bermaksud: Selawat serta salam yang paling penuh dan sempurna semoga terlimpahkan kepada Nabi kita dan para nabi serta keluarga semuanya selama mengharap orang yang mengharap kepada ampunan-Nya dan kasih-sayang-Nya, Amiin.[8]

 

Al Barizi menukilkan, selawat yang paling utama adalah :

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ أَفْضَلَ صَلَوَاتِك عَدَدَ مَعْلُومَاتِك

Yang bermaksud: Wahai Allah, limpahkanlah selawat kepada Muhammad dan keluarga Muhammad dengan selawat-Mu yang paling utama sejumlah apa yang Engkau ketahui.[9]

 

Al-Tobari dalam permulaan tafsirnya berselawat :

صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ أَزْكَى صَلَوَاتِهِ، وَأَفْضَلَ سَلاَمِهِ، وَأَتَمَّ تَحِيَّاتِهِ

Yang bermaksud: Semoga Allah berselawat kepadanya dan kepada keluarganya serta melimpahkan keselamatan dengan selawat yang paling suci, salam yang paling utama dan penghormatan yang paling sempurna.[10]

 

Ibnu Taimiyah dalam muqaddimah kitab “Qawaid Nuraniyah” berkata :

وَصَلَّى اللَّهُ وَسَلَّمَ وَبَارَكَ عَلَى عَبْدِهِ وَرَسُولِهِ مُحَمَّدٍ خَاتَمِ الْمُرْسَلِينَ وَإِمَامِ الْمُهْتَدِينَ وَعَلَى آلِهِ أَجْمَعِينَ.

Yang bermaksud: Dan semoga Allah bersalawat dan melimpahkan keselamatan serta memberkahi hambanya dan rasulnya yaitu Muhammad, penutup para rasul dan pemimpin orang-orang yang diberi petunjuk, juga kepada keluarganya semua.[11]

 

Ibnu Qayyim, dalam kitabnya “al-Furusiyah” berselawat :

فَصَلَّى الله وَمَلَائِكَته وَأَنْبِيَاؤه وَرُسُله وَالصَّالِحُون مِنْ خَلقِه...

Yang bermaksud: Semoga Selawat Allah dan malaikat-Nya, para nabi-Nya, para rasul-Nya dan orang-orang soleh dari mahluknya terlimpahkan kepadanya (Nabi Muhammad saw) [12]

 
 
 



[1] المعجم الأوسط (9/  43)

 9089 – حَدَّثَنَا حَدَّثَنَا مَسْعَدَةُ بْنُ سَعْد، نَا سَعِيدُ بْنُ مَنْصُورٍ، نَا نُوحُ بْنُ قَيْسٍ، نَا سَلامَةُ بْنُ الْكِنْدِيِّ، قَالَ :كَانَ عَلِيٌّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، يُعَلِّمُ النَّاسَ الصَّلاةَ عَلَى نَبِيِّ اللَّهِ، يَقُولُ: اللَّهُمَّ دَاحِيَ الْمَدْحُوَّاتِ، وَبَارِئَ الْمَسْمُوكَاتِ، وَجَبَّارَ الْقُلُوبِ عَلَى فِطْرَاتِهَا شَقِيِّهَا وَسَعِيدِهَا، اجْعَلْ شَرَائِفَ صَلَوَاتِكَ، وَنَوَامِيَ بَرَكَاتِكَ، وَرَافِعَ تَحِيَّتِكَ عَلَى مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ، الْخَاتِمِ لِمَا سَبَقَ، وَالْفَاتِحِ لِمَا أُغْلِقَ، وَالْمَعْلُومِ الْحَقَّ بِالْحَقِّ، وَالدَّامِغِ جَيْشَاتِ الأَبَاطِيلِ كَمَا كَمُلَ، فَاضْطَلَعَ بِأَمْرِكَ لِطَاعَتِكَ مُسْتَوْفِرًا فِي مَرْضَاتِكَ بِغَيْرِ مُلْكٍ فِي قَدَمٍ، وَلا وَهَنٍ فِي عَزْمٍ، دَاعِيًا لِوَحْيِكَ، حَافِظًا لِعَهْدِكَ، مَاضِيًا عَلَى نَفَادِ أَمْرِكَ حَتَّى أَوْرَى تَبَسُّمًا لِقَابِسٍ بِهِ هَدَيْتَ الْقُلُوبُ بَعْدَ خَرْصَاتِ الْفِتَنِ وَالإِثْمِ بِمُوضِحَاتِ الأَعْلامِ، وَمَسَرَّاتِ الإِسْلامِ وَنَائِرَاتِ الأَحْكَامِ، فَهُوَ أَمِينُكَ الْمَأْمُونُ، وَخَازِنُ عِلْمِكَ الْمَخْزُونِ، وَشَهِيدُكَ يَوْمَ الدِّينِ، وَمَبْعُوثُكَ نِعْمَةً، وَرَسُولُكَ بِالْحَقِّ رَحْمَةً، اللَّهُمَّ افْسَحْ لَهُ مُتَفَسَّحًا فِي عَدْلِكَ وَاجْزِهِ مُضَاعَفَاتِ الْخَيْرِ مِنْ فَضْلِكَ، لَهُ مُهَنَّيَاتٌ غَيْرُ مُكَدَّرَاتٍ مِنْ فَوْزِ ثَوَابِكَ الْمَعْلُومِ وَجَزِيلِ عَطَائِكَ الْمَجْلُولِ، اللَّهُمَّ أَعْلِ عَلَى بِنَاءِ الْبَاقِينَ بِنَاءَهُ، وَأَكْرِمْ مَثْوَاهُ لَدَيْكَ وَنُزُلَهُ، وَأَتْمِمْ لَهُ نُورَهُ وَأَجْرَهُ مِنِ ابْتِعَائِكَ لَهُ، مَقْبُولَ الشَّهَادَةِ مَرْضِيَّ الْمَقَالَةِ، ذَا مَنْطِقٍ عَدْلٍ، وَكَلامٍ فَصْلٍ، وَحُجَّةٍ وَبُرْهَانٍ عَظِيمٍ.

مجمع الزوائد (10/  164)

عن سلامة الكندى قال كان على رضى الله عنه يعلم الناس الصلاة على نبى الله صلى الله عليه وسلم يقول اللهم داحى المدحوات وبارئ المسوكات وجبار القلوب … رواه الطبراني في الاوسط وسلامة الكندى روايته عن على مرسلة، وبقية رجاله رجال الصحيح.

فتح الباري لابن حجر (11/  158) 

والأفضل أن يستعمل أكمله وأبلغه. واستدل على ذلك باختلاف النقل عن الصحابة فذكر ما نقل عن علي، وهو حديث موقوف طويل أخرجه سعيد بن منصور والطبري والطبراني وابن فارس وأوله “اللهم داحي المدحوات” إلى أن قال: “اجعل شرائف صلواتك وتوامي بركاتك ورأفة تحيتك على محمد عبدك ورسولك” الحديث

[2]  حدثنا حبيب بن الحس ، قال: ثنا عمر بن حفص السدوسي، قال: ثنا عاصم بن علي، قال: ثنا المسعودي، عن عون بن عبد الله، عن أبي فاختة، عن الأسود، عن عبد الله، أنه قال: إذا صليتم على النبي صلى الله عليه وسلم فأحسنوا الصلاة عليه ؛ فإنكم لا تدرون لعل ذلك يعرض عليه. قالوا: فعلمنا، قال: قولوا: اللهم اجعل صلواتك ورحمتك وبركاتك على سيد المرسلين، وإمام المتقين، وخاتم النبيين، محمد عبدك ورسولك، اللهم ابعثه مقاما محمودا يغبطه الأولون والآخرون، اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم، إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم، إنك حميد مجيد .

 

 [3] الغرائب الملتقطة من مسند الفردوس لابن حجر – مخطوط (ن) (ص: 1084) 

وعن الحسن هو البصري أنه كان إذا صلى على النبي صلى الله عليه وسلم يقول: اللهم اجعل صلواتك وبركاتك على أحمد كما جعلتها على إبراهيم إنك حميد مجيد

قال: من أراد أن يشرب بالكأس الأواني من حوض المصطفى فليقل اللهم صلى على محمد وعلى أله وأصحابه وأولاده وأزواجه وذريته وأهل بيته وأصهاره وأنصاره وأشياعه ومحبيه وأمته وعلينا معهم أجمعين يا أرحم الراحمين. ذكره القاضي عياض في الشفاء من قول البديع للسخاوي

الشفا (2/  72)

* وَكَان الْحَسَن الْبَصْرِيّ يقول: من أرَاد أن يَشْرَب بِالْكَأس الأوْفى من حَوْض المُصْطَفى فَلْيَقُل: اللَّهُمّ صَلّ عَلَى مُحَمَّد وَعَلَى آلهوَأَصْحَابِه وَأوْلادِه وَأزْوَاجِه وَذُرَّيَّتِه وَأَهْلِ بَيْتِهِوَأصْهَارِه وَأنْصَارِه وَأشْيَاعَه ومحبيه وأمته عليا مَعَهُم أجْمَعِينيَا أرْحَم الرَّاحِمِين

 

 [4] فصلى الله على نبينا كلما ذكره الذاكرون، وَغَفَل عن ذكره الغافلون، وصلى عليه في الأولين والآخرين، أفضلَ وأكثرَ وأزكى ما صلى على أحد من خلقه. وزكانا وإياكم بالصلاة عليه أفضل ما زكى أحداً من أمته بصلاته عليه، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته، وجزاه الله عنا أفضل ما جزى مرسلاً عن من أُرسل إليه؛ فإنه أنقذنا به من الهلكة، وجعلنا في خير أمة أخرجت للناس، دائنين بدينه الذي ارتضى، واصطفى به ملائكته ومن أنعم عليه من خلقه.

 

[5]  جلاء الأفهام (ص: 406)

 قال عبد الرحمن بن أبي حاتم حدثنا أبو سعيد بن يحيى بن سعيد القطان حدثنا عثمان بن عمر قال سمعت سفيان بن سعيد ما لا احصي إذا اراد القيام يقول صلى الله وملائكته على محمد وعلى انبياء الله وملائكته هذا الذي رأيته من الاثر في هذا الموطن والله اعلم

 

[6] جلاء الأفهام (ص: 137)

 حدثنا سليمان بن حرب حدثنا شعبة عن أبي إسحاق قال سمعت سعيد بن ذي حدان قال قلت لعلقمة ما أقول إذا دخلت المسجد قال تقول صلى الله وملائكته على محمد السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته

 

[7] فتح الباري شرح صحيح البخاري (1/  1) 

قال الشيخ الإمام العالم العلامة الرباني حجة الإسلام رحلة الطالبين عمدة المحدثين زين المجالس فريد عصره ووحيد دهره محي السنة الغراء قامع أهل البدع والاهواء الشهاب الثاقب أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن محمد بن علي العسقلاني الشهير بابن حجر اثابه الله الجنة بمنه وكرمه أمين الحمد لله الذي شرح صدور أهل الإسلام للسنة فانقادت لاتباعها وارتاحت لسماعها وامات نفوس أهل الطغيان بالبدعة بعد أن تمادت في نزاعها وتغالت في ابتداعها وأشهد أن لا آله الا الله وحده لا شريك له العالم بانقياد الافئدة وامتناعها المطلع على ضمائر القلوب في حالتي افتراقها واجتماعها وأشهد أن محمد عبده ورسوله الذي انخفضت بحقه كلمة الباطل بعد ارتفاعها واتصلت بإرساله أنوار الهدى وظهرت حجتها بعد انقطاعها صلّى الله عليه وسلّم ما دامت السماء والأرض هذه في سموها وهذه في اتساعها وعلى آله وصحبه الذين كسروا جيوش المردة وفتحوا حصون قلاعها وهجروا في محبة داعيهم إلى الله الاوطار والاوطان ولم يعاودها بعد وداعها وحفظوا على أتباعهم اقواله وافعاله واحواله حتى أمنت بهم السنن الشريفة من ضياعها

 

[8] مقدمة ابن الصلاح & معرفة أنواع علوم الحديث (ص: 241) 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

(رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَداً)

الحمدُ للهِ الْهَادِي مَنِ اسْتَهْدَاهُ، الواقِي مَنِ اتَّقاهُ، الكافي مَنْ تحرّى رضاهُ، حمداً بالغاً أمدَ التمامِ ومنتهاهُ، وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ الأتمَّانِ الأكملانِ عَلَى نَبِيِّنَا وَالنَّبِيِّينَ، وَآلِ كُلٍّ مَا رجى راجٍ مغفرتَهُ ورحماهُ، آمينَ.

وَلَا يَسْرُدُ الْحَدِيثَ سَرْدًا يَمْنَعُ السَّامِعَ مِنْ إِدْرَاكِ بَعْضِهِ، وَلْيَفْتَتِحْ مَجْلِسَهُ، وَلْيَخْتَتِمْهُ بِذِكْرٍ، وَدُعَاءٍ يَلِيقُ بِالْحَالِ، وَمِنْ أَبْلَغِ مَا يَفْتَتِحُهُ بِهِ أَنْ يَقُولَ: الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، أَكْمَلَ الْحَمْدِ عَلَى كُلِّ حَالٍ، وَالصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ الْأَتَمَّانِ، عَلَى سَيِّدِ الْمُرْسَلِينَ، كُلَّمَا ذَكَرَهُ الذَّاكِرُونَ، وَكُلَّمَا غَفَلَ عَنْ ذِكْرِهِ الْغَافِلُونَ، اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَيْهِ، وَعَلَى آلِهِ وَسَائِرِ النَّبِيِّينَ، وَآلِ كُلٍّ، وَسَائِرِ الصَّالِحِينَ، نِهَايَةَ مَا يَنْبَغِي أَنْ يَسْأَلَهُ السَّائِلُونَ.

 

[9] أسنى المطالب في شرح روض الطالب (4/  268) 

وقال الْبَارِزِيُّ بَعْدَ ذِكْرِهِ كَلَامَ الْمَرُّوذِيِّ وَعِنْدِي أَنَّ الْبِرَّ أَنْ يَقُولَ: اللَّهُمَّ صَلِّ على مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ أَفْضَلَ صَلَوَاتِك عَدَدَ مَعْلُومَاتِك فإنه أَبْلَغُ فَيَكُونُ أَفْضَلَ 

 

[10] تفسير الطبري 310 (دار هجر) (1/  5) 

فَالْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي كَرَّمْنَا بِتَصْدِيقِهِ، وَشَرَّفَنَا بِاتِّبَاعِهِ، وَجَعَلَنَا مِنْ أَهْلِ الإِقْرَارِ وَالإِيمَانِ بِهِ ، وَبِمَا دَعَا إِلَيْهِ وَجَاءَ بِهِ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَسَلَّمَ أَزْكَى صَلَوَاتِهِ، وَأَفْضَلَ سَلاَمِهِ، وَأَتَمَّ تَحِيَّاتِهِ.

 

[11] القواعد النورانية الفقهية (ص: 1) 

بسم الله الرحمن الرحيم وبه ثقتي وهو حسبي ونعم الوكيل قال الشيخ الإمام العالم العامل القدوة رباني الأمة ومحيي السنة العلامة شيخ الإسلام تقي الدين أبو لعباس أحمد عبد الحليم بن عبد السلام ابن تيمية الحراني قدس الله روحه ونور ضريحه الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله محمد خاتم المرسلين وإمام المهتدين وعلى آله أجمعين

 

[12] الفروسية (ص: 83) 

فصلى الله وَمَلَائِكَته وأنبياؤه وَرُسُله والصالحون من خلقه عَلَيْهِ كَمَا عرفنَا بِاللَّه وأسمائه وَصِفَاته وَوَحدهُ ودعا إِلَيْهِ وآتاه الْوَسِيلَة والفضيلة وَبَعثه الْمقَام الْمَحْمُود الَّذِي وعده فِي دَارالسَّلَام وَالسَّلَام عَلَيْهِ وَرَحْمَة الله وَبَرَكَاته

Awam / Pelawat

Pautan Staff

Penerbitan

Mobile / Smartphone

Rangkaian Jabatan

Pautan Agensi :

myGov | Ketua Setiausaha Negara | MSC | 1 Malaysia | SUK NSLHDN | JPA | SPA | Kementerian Kewangan Malaysia | myEG |eKL | MDeC | MyBayar | PEMUDAH | MAMPU | Biro Pengaduan Awam | MySMS | Suruhanjaya Pilihan Raya Malaysia |E-Pembelajaran Sektor Awam | e-federal Gazzete | u-library

Pautan Jabatan Mufti Negeri :

Kelantan Darul Naim | Melaka Bandaraya Bersejarah | Pahang Darul Makmur | Perak Darul Ridzuan | Perlis Indera Kayangan |  Sabah Di Bawah Bayu | Sarawak Bumi Kenyalang | Selangor Darul Ehsan | Terengganu Darul Iman 

Hubungi Kami :
Aras 15, Menara MAINS,
Jalan Taman Bunga,
70100 Seremban,
Negeri Sembilan Darul Khusus.
Tel : 06-7652426
Fax : 06-7652427